....

كئيب ذلك الفراغ المتناثر على تفاصيل الوقت ..

شاغر مكانك ..  ممتليء لهفة وترقب ..

للحظة تقرر فيها المجيء .. !

مؤلم غيابك .. حد البكاء ... حد التوحد .. 

موجعة تلك الأفكار حين تطاردني .. 

وتصور لي كيف هو غيابك الأبديّ ! 

كم مرة أخبرتك أن الصبح مرتبط بك ..

النور ... والنماء .. 

كل شيء تجمد حين ذهبت .. 

وكأن الخير يرفض غيابك ..

ويأبى أن يبسط يده للإنسانية إلا بك ! 

لن أيأس ... 

لكن تعال .. 

وازرع الشمس في أحداقي ..

والقمر على جبيني ..

ازرع الفرحة في قلوب البؤساء كما عهدتك .. 

ثم الزم الصمت ... كيفما تشاء ! 

التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

البحث
آخر التدوينات
إعلان
التقويم
« ديسمبر 2017 »
إث ث أر خ ج س أح
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31
التغذية الإخبارية