مباديء الإسعافات الأولية

 

قبل ما تنزل مظاهرة ويحصل فيها اشتباكات وإصابات وقبل ما تشيل مصاب وتجري بيه عشان تسعفه خد بالك الأول :-


-   ما تحاولش تعمل أي حاجة إنت مش متدرب عليها .. استعين بأي حد من اللي حواليك يكون عنده خبرة. 


-   ما تنقلش المصاب من مكانه إلا في حالة وجود خطر مباشر على حياته أو حياتك ، نقله بطريقة غلط ممكن يتسبب في وفاته .


-   اتأكد إن مفيش حاجة في فم المصاب بتسد الممر الهوائي وتأكد إنه بيتنفس قبل ما تحركه ، ولو بيتكلم أو واعي يبقى ممر الهواء مفتوح .


-   لو هتشيل المصاب لازم يتشال كله ككتلة واحدة يعني حافظ على استقامة ظهره وعنقه وباقي أجزاؤه قدر الإمكان ، ياريت لو أكثر من واحد يشيلوه وكإنه على نقالة ، ما تشيلوش من أطرافه الأربعة .


alt


 

alt

-  أي كسر في العمود الفقري بيعتبر خطر جدا وممنوع تحريك المصاب إلا من مسعفي الإسعاف ، لإن الحركة ممكن تؤدي لإصابة النخاع الشوكي وبالتالي شلل دائم .. في الحالة دي المسعفين لازم يكون عددهم أربعة ، واحد يسند الرأس والباقيين الجسم .


-  لو في نزيف شديد حاول توقف النزيف بسرعة قبل أي حاجة ، اضغط مباشرة على مكان النزيف برباط ضاغط أو أي حاجة في إيدك تلاقيها ، أو اخلع جاكيت أو قميص عنك واستخدمه .. وده بينطبق على النزيف الناتج عن إصابات الطلق الناري والخرطوش .

alt


 

-  لو النزيف في الساق أو الذراع  يبقى خليه مرفوع فوق مستوى القلب عشان تقلل النزيف .

alt


-  لو النزيف مستمر اربط عليه رباط كمان فوق القديم وشده ( ما تشيلش القديم أبدا ) 

ملحوظة :- اوعى تكون بتسعف مريض والجوانتي أو إيدك مليانة دم منه وتروح تسعف مريض تاني والدم لسه في 

إيدك !! إنت كده بتنقل دم من انسان لآخر وإنت مش عارف إن كان مريض ولا لأ .. لازم تغسل إيدك كويس جدا 

وتعقمها كمان .

بس خلي بالك

   اتطمن كل شوية على أطراف المصاب ( إيده ورجله ) لازم تكون دافئة أو حرارتها طبيعية ويقدر يحركها ، لو باردة لازم تخفف الرباط شوية عشان تسمح للدم يوصل للأطراف ، لحد ما يوصل للمستشفى .

-  لو شكيت إن النزيف معاه كسر في مكان ما ، خفف ضغط الرباط على المكان المكسور بس ، لكن خلي الرباط عليه كنوع من الجبيرة لحين تجبيسه في المستشفى . 


- بالنسبة لإختناقات الغاز .. اخلط ابيكو جل بتاع الحموضة بضعفه مياه واغسل بيه عين المصاب ووجهه ، ولو متاح

 عندك إديله Hydrosafe عشان بيخفف ألم العضلات وبيظبط كيميا الجسم اللى اتأثرت من الغاز ، كمان البيبسي

 بيخفف آلام الوجه لو غسلته بيه وأحيانا بينهيها تماما لكن نبه المصاب إنه لو هيرجع للإشتباكات تاني فالبيبسي

 هيسبب ضرر أكثر لو اتعرض بعده للغاز ، ولو الأنف بينزل منها مخاط  إسود لازم المصاب يروح المستشفى

 فورا لإن ده معناه إن الرئة مصابة وممكن تحصل فيها جلطات ،، اللبن وأقراص فيتامين سي وأقراص الفحم كل 

 دي مفيدة في تقليل آثار الغاز الضارة وامتصاصه من المعدة ..ولو في أي جروح اغسلها فورا بماء بارد قبل ما 

 المسام تتفتح وتمتص الغاز .. وممنوع إستخدام موسع الشعب الهوائية ( broncho dilators ) إلا لو متأكد

100% إنه مش هيرجع الإشتباكات .

الفيديو ده مفيد جدا في التعامل مع الغاز .. راجعوه كويس 

  

 
 
 


   إذا حصل إغماء بسبب استنشاق كمية كبيرة من الغاز أو لأي سبب تاني ، في الحالة دي تجنب إنك تخلي المصاب فاقد الوعي على ظهره لإن ده هيصعب عليه عملية التنفس أكثر ، حاول تخليه على جنبه اليمين أو الشمال وخبط خبطات خفيفة على ظهره ، حاول توفر له مكان في هواء نظيف ومفتوح ، ولو في أي حاجة  ضيقة حول الرقبة أو الصدر فكها عنه ، لحين وصول الإسعاف .

بالنسبة لضربات الشمس  دي بتسبب ارتفاع في درجة الحرارة لفوق 40 ، وصداع ودوخة وصعوبة في التنفس

وارتفاع الضغط في المرحلة الأولى ثم انخفاضه في المرحلة التانية .. طيب نعمل إيه ؟ 

انقل المصاب فورا لمكان ظل بعيد عن الشمس ، خلي رأسه مرفوعة عن مستوى جسمه ، وفورا اعمل كمادات مية 

باردة على الرأس والأطراف ولو متاح لف جسمه بفوط مبلولة مية ورشها كل شوية بحيث تحافظ عليها باردة وانقله 

لأقرب مستشفى فورا أو المستشفى الميداني .


 



- حاجة كمان مهمة جدا عشان الطفل اللي اتصاب بكسر في الجمجمة يوم 19 إبريل ،

alt


ازاي تعرف إن في كسر حصل ؟ العلامة الوحيدة اللي هتشوفها بعينك وتخليك متأكد من وجود كسر هي انخفاض واضح لجزء من الجمجمة ..... غير كده ممكن تلاقي نزيف من الأذن أو الأنف أو حول العين ، تعثر في الكلام ، غثيان وقيء ، صعوبة في الرؤية ، فقدان وعي ، نزول سوائل عديمة اللون من الأنف أو الأذن ... دي كلها أعراض كسر الجمجمة وبتختلف حسب شدة الحالة ,, طيب نعمل إيه ؟؟  نطلب الإسعاف فورا ثم :- 

أولا : اتأكد إن المصاب بيتنفس وحاول توفر له تهوية جيدة قدر الإمكان ...

ثانيا .. ما تحاولش تحرك رأسه أو تلمس المكان المصاب بإيدك أو بأي آلة حادة إلا لو في حالة حدوث نزيف شديد مع الكسر حاول توقف النزيف بوضع قطعة قماش على المكان وما تشيلهاش أبدا ... 

ثالثا .. في حالة حدوث قيء مع كسر الجمجمة حاول تثبت رأس المصاب ورقبته على الجنب عشان ما تحصلش ( شرقة ) من القيء وبالتالي الإضرار بالتنفس ...

         

 ملحوظة :- أنا كتبت الإسعافات الأولية للإصابات المحتملة في الاشتباكات ، لو أي حد شايف إن في إصابات تانية بتتكرر يقوللي عليها عشان أضيف طريقة إسعافها .. يمكن يكون سبب في إنقاذ حياة .

 @horreiia 

متفرقات

مدنا من الشوق ترنوا إليك .. في ليلة باهظة الوحدة !

********************

يشبهني ..

كتابة وهدوءا ..

قراءة وشجونا ..

خيلا ووحدة !

*************************

كلما أدرت ظهري للكون ..

وانفردت بِعَبَراتي ..

اقتحم الغرباء كآبتي ..

وقدُوا خلوتي من دبر .. ! 

*************************

فلتترفق بالشراشف التي تمر على وجهك ..

والأكواب التي تمس شفتيك .. 

ونظارتك التي تقرأ عينيك .. 

فإن لهم قلبا كقلبِك .. !

*******************

فلتترفق بالطرقات حين مرورك .. 

إن للطرقات رغبات مكبوتة !

****************** 

لي وطن ..

بالأسحار يراودني ..

 لي وطن ..

غاباته لازالت تحضنني ..

نسماته ..

شمسه ..

يأبى أن يتركني ليلة ..

هو سر الأسرار ..

وما أجملها الأسرار !

 

*******************

 

يتبع ..

في مدينة الصمت

لست أدري كيف كانت رحلتي .... من أين بدأت ..!! و لا أين انتهت ...فالأرض التي وصلت إليها كانت مثيرة للتساؤل والحيرة ولم أكن أعرفها من قبل .... حتى هؤلاء الناس الذين رافقوني في الحافلة .. لا أذكرهم

 نزلت من الحافلة في ارتباك وشعور شديد بالإعياء يسيطر عليّ ... أنا لست مريضة أعرف ..لكني شعرت كأني كذلك ... درت بعيني في وجوه الأشخاص ولم أتبين ملامحهم من ظلمة المكان .... رجفة تسري بأوصالي .. ضممت ذراعيّ .... عجبا .... كيف هذا البرد في منتصف آب !!!

 بدأوا في السير إلى الأمام فتلفتت حولي قليلا ثم قررت اللحاق بهم هربا من مجهول لا اعرفه ... بدأت أتلمس طريقي في الظلام .... وبخطوات خائفة مرتعشة رحت أنتقل من صخرة لأخرى ...تنزلق قدمي تارة فتغمرها مياه لا أعرف مصدرها .. وأتشبث وأتجمد تارة أخرى قبل أن أواصل سيري .

 رفعت عيني عن آخر صخرة وصلت لها قدمي لأجد على مرمى بصري بحرا واسعا أو محيطا لست أدري .... وعلى ضريح الأمواج المنتحرة اصطدمت عيني بـ....برؤوس .... أو تماثيل ... أو جماجم ربما .... لكنها أبدا لم تكن مخيفة ... بيضاء اللون ..ناعمة .....ماهذه الأشياء !! ولماذا هي هنا !!! هل تتكلم !!!! ... حدقت في أكبرها كثيرا قبل أن ألتفت إلى اليد التي امتدت اليّ عن شمالي وأنظر لصاحبها في صمت ...نقلت بصري بينه وبين الأخدود الذي شق الرمل تحت قدمي ثم استجبت ليده الممدودة لمساعدتي على المرور .

 عبرت ووجهي يطالع وجها آخر على يميني كان يتابعني في صمت .... هذا الوجه اعرفه ولا أعرفه ...رأيته من قبل ولم أره ...انزلقَت على الطريق بين عيني وعينه مئات الأسئلة الحائرة ... وانزلق إليّ صمت ثرثار . أشحت بوجهي لأطالع البحر وقد صرت أمامه .... اليد اختفت !! والقافلة كلها اختفت .... وأنا وحدي هنا ..أسمع لهو الأمواج وأشم رائحتها العطرة .

نظرت إلى ساعة يدي ثم أرسلت نظري إلى الأفق ... ومرة أخرى أتعجب !!! إنها لازالت الخامسة ...كيف هذه الظلمة وهذا الليل !!! .

 يد أمسكت يدي في رفق ... لم انزعج ...اطمئنان مفاجيء يتغلغل في خلايا جسدي رغما عني ... إلتفتت إليه ... إنه هو .... لا زال صامتا ... و لازال ضجيج صمته يقلب موازيني رأسا على عقب !!! . نظر إلى السماء بعينين تشعان قوة وثقة ... فنظرت بدوري ... ورفعت حاجبيّ في دهشة .... كان نورا يتدافع من بين السحب المظلمة ويتسع سريعا سريعا حتى ملأ الأفق كله وتصاعد بداخلي .. فأغمضت عيناي في قوة وأخذت نفسا عميقا باردا..... وابتسمت. .

 ها أنت تنتظرني بنفس الهدوء بينما أتسكع أنا داخل المتجر وأسأل عن سعر هذه وتلك . بحثت لك عن قرص ضوئي ربما يحل مشكلتك بالعمل !! ولم أجده من بين كل هذه المنتجات . ... كيف عرفت أنا أنه سيفيدك !!! اذا هو أنت .... كنت أعرف أني رأيت هذا الوجه من قبل ... وأعرف أن علاقة حميمة تربطني به ... وها أنا أبحث عن متطلباتك يا جميلي ، كي أثبت لنفسي من جديد أني أعرفك وأعرف احتياجاتك . .

 ألا تتكلم !!!  تأخذ يدي مرة أخرى و تصعد بي الدرج ... تتجول بي هنا وهناك ... أقف في كل ركن من أركان المكان وأتطلع بانبهار للألوان ...أطلق ضحكات طفولية .. وأمسك بالأشياء في سعادة قبل أن أستكين في يدك مرة أخرى ..... .

أسألك في رجاء الطفلة ... لِمَ لم نذهب في هذا الإتجاه ؟؟ فتخبرني عيناك الثرثارة بأنه عقيما كالذي مضى... فلا داعي للتعب !! أكتم الإعتراض وأغمض عيناي تاركة يدي الصغيرة في يدك كطفلة وأبيها ... أوصد أبواب أذني على الصوت .. وأدبر لرحلة جديدة معك أكتشف فيها عنادي وإلحاحي ورفضي ... وأكتشف قدرتك السحرية على احتواء هذا الرفض ..... والصمت .


منى 

2004

سبعة أحرف !!

 


بحروفك السبعة تطفيء بركان ضجري ....


تنساب الحروف في دمي ....


تستبيح غيظي وحقدي.. ..


تهدم في نفسي برجا شاهق الكبرياء ....


وترقص في حجرات قلبي على إيقاعات فرح منتظر ....


تمنيت أن يأتي ذات حلم !


 

منى 
2013

خيبة

كورقة مطوية أرهقها الصمت ..

قرأت نفسي عليك ..

تلوت ترانيم الإنكسار بين الواقع والخيال ...

بين أزمنة الطفولة وأزمنة الهوى ..

لملمتني ..

رتبتني ...

أحييتني ...

وبجنون العاشق فاجأتني ..

وطويتني ...

قصاصة مقروءة ..

محترقة بالخيبة .. !



منى 

2013

!

مرحبا بك..


  أيها العابر ...


    على درب الغياب ..


   لا تلتفت ! ...

 

فقط..


    أنصت .. !

البحث
آخر التدوينات
إعلان
التقويم
« أبريل 2013 »
إث ث أر خ ج س أح
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30          
التغذية الإخبارية